بعد حياة علمية ناجحة، بدأ في العمل كخبير مالي ناجح. ولأنه كان متفوقاً في الحياة الدراسية توفرت له إمكانية البدء في مناصب مهمة في الشركات الكبيرة. واستطاع أن يرتقي في المناصب بسرعة أكبر ممن هم في مثل عمره،...

  • المخرج :

    Ensar Altay, Eylem Kaftan
  • سيناريو :

    Tarık Tufan, Eylem Kaftan
  • الموسيقا :

  • مخرج المرئيات :

  • المخرج الفني :

  • مونتاج :

  • Yapımcı :

    Halil Kardaş
  • الإنتاج :

    Filmotto Producer

جنك برك

ياسمين تراوب مصورة، وتقول عن نفسها :"إنها مصورة اللحظات السعيدة".  أكملت تعليمها في واحدة من أهم جامعات تركيا. وما إن تخرجت بامتياز حتى تلقت عرض عمل من إحدى كبرى الشركات المالية. وبعد أن بدأت العمل في شركة مالية كبيرة برزت متقدمة بقدراتها، وبدأت مكانتها تسمو. بعد مدة عملت في شركة أخرى إدارية. وبهذا الشكل كانت حياتها مستمرة ضمن ظروف ممتازة جداً. وبعد مدة تذكرت فجأة أنها صارت غارقة في عالم المال والمادة، وأنها غير سعيدة. وأن الحياة صار عندها عبارة عن عمل، وأنها كانت تعيش صعوبة الحياة المعاصرة.وأدركت أنه ينبغي عليها أن ترجح بين ما هي عليه من مكانة عالية والحصول على أجرة مرتفعة وبين العيش كما تريد وبسعادة. ورغم اعتراض أهلها وأصدقائها تركت الإدارة وصارت مصورة. وهي تصور الآن الولادات والأعراس. أي : إنها تصور اللحظات السعيدة. 

بعد حياة علمية ناجحة، بدأ في العمل كخبير مالي ناجح. ولأنه كان متفوقاً في الحياة الدراسية توفرت له إمكانية البدء في مناصب مهمة في الشركات الكبيرة. واستطاع أن يرتقي في المناصب بسرعة أكبر ممن هم في مثل عمره، وحقق مكانة مهمة. وبعد مدة تبوأ منصباً إدارياً في إحدى الشركات الكبيرة رغم أنه في ما زال شاباً. هذه المكانة التي حققها والأموال التي كسبها لم تكفه،  كان ينظر إلى السماء، وفي يوم من الأيام قرر أن يضع حداً لمكانته الوظيفية والمالية، وقرر أن يطير. وبعد تعلم وتدريب طويل، وصل حقق حلمه وصار طياراً.